الاربعاء, 07 سبتمبر 2022 00:08 صباحًا 0 58 0
مقدمة في الدراسات الإعلامية
مقدمة في الدراسات الإعلامية
مقدمة في الدراسات الإعلامية

مقدمة في الدراسات الإعلامية


تقرير  / جديد حكمي


*الوعي الإعلامي*

أهداف الرسائل الإعلامية نشر الوعي لدى الجمهور بمدى تأثير وسائل الإعلام في المجتمع. والدراسات الإعلامية تساعدنا في الوصول إلى (الوعي الإعلامي) 

*1- من هو المصدر؟*

أهم وظيفة تقوم بها وسائل الإعلام والاتصال هي تشكيل الواقع؛ بمعنى أن وسائل الإعلام لا تعكس الواقع كما هو، بل هي تعطينا صورة عن الواقع. هذه الصورة، سواء كانت بشكل خبر أو مسلسل أو إعلان تجاري أو مقطع مصور أو غير ذلك، هي قصة يرويها المصدر الإعلامي. فيكون السؤال: من هو مؤلف هذه القصة؟ وما هي مصلحته؟ وما هي أهدافه؟

*2- ماذا تقول الرسالة؟*

كل محتوى إعلامي، وكل رسالة اتصالية، تحتوي على وجهة نظر، وتحمل داخلها قيماً ومبادئ تعكس أفكار ومعتقدات المصدر الإعلامي. فما هي هذه القيم والأفكار؟ وهل هي صريحة وواضحة؟ أم هي خافية وتحتاج إلى تحليل واستنتاج؟

*3- من هو الجمهور المستهدف؟*

الناس يختلفون في استيعابهم وفهمهم للرسائل الإعلامية، فهم يختلفون بحسب العمر والجنس والمستوى التعليمي والمكانة الاجتماعية والاقتصادية، وغير ذلك. فيكون السؤال: كيف يفهم جمهور معين رسالة معينة؟ وكيف تختلف ردود الفعل باختلاف نوع الجمهور؟

*4- ما نوع الوسيلة الإعلامية؟*

كل وسيلة إعلامية لها خصائص مختلفة عن الأخرى. فالجريدة المطبوعة تختلف عن الإذاعة، والإذاعة تختلف عن التلفزيون. ومواقع الإنترنت وتطبيقات التواصل الاجتماعي تختلف عن الوسائل السابقة، وهكذا.
 وكل وسيلة لها لغتها الخاصة، وأسلوبها الخاص في العرض والتقديم. وبالتالي فإن مضمون الرسالة يتأثر بشكل الوسيلة، من حيث الوضوح في التعبير والسرعة في الوصول للجمهور، وغير ذلك.

*5- ما هو الهدف؟*

في النهاية، كل وسيلة إعلامية لها هدف أساسي في مخاطبتها للجمهور. هذا الهدف قد يكون مادياً، بمعنى تحقيق أكبر ربح ممكن. وقد يكون الهدف السيطرة والنفوذ، بمعنى نشر أفكار ومعتقدات تروّج لمصلحة مالك الوسيلة الإعلامية. وفهمنا لأهداف المؤسسة الإعلامية يساعدنا على معرفة من المستفيد من التركيز على أفكار وقيم معينة، على حساب أفكار وقيم أخرى.

 

تعريف الصحفي 
"الصحفي هو الشخص الذي يزاول مهنة الصحافة إما منطوقة أو مكتوبة، وعمل الصحفي هو جمع ونشر المعلومات عن الأحداث الراهنة، والاتجاهات وقضايا الناس وعمل ريبورتاجات، كما أن مهنة الصحفي هي إعداد تقارير لإذاعتها أو نشرها في وسائل الإعلام المختلفة مثل الصحف والتلفزيون والإذاعة والمجلات."

"يعمل الصحفي في وسائل الإعلام المكتوبة مثل الصحافة والمجلات وصحف الدعاية، ويعمل أيضا في الإذاعة والتلفزيون وفي وسائل التواصل مع الجمهور ومكاتب ووكالات الأخبار. وكثير من الصحفيين يعملون كصحفي مستقل أو حر يجوب البلاد المختلفة وينقل منها الأخبار.

وتميل الشركات لتعيين صحفيين بها يقومون بإعلام الجمهور والتواصل معهم ويقومون بشرح مزايا أو مشكلات إنتاجية ويشكلون دعما قويا لأقسام المبيعات والتسويق. ومنهم من يقوم بأعمال شبيهة في المصالح الحكومية أو المؤسسات الكبيرة العامة مثل السكك الحديدية أو شركات الطيران.

وفي مجال الصحف اليومية فمن الصحفيين من يعمل في الصحافة المحلية حيث يهتم بشؤون المدينة أو المحافظة فهم يكتبون عن المتاجر الجديدة والمباني الجديدة ومشروعات البنية التحتية والنشاط الاجتماعي والرياضي والثقافي في المدينة أو المحافظة، ومنهم من يعمل في الصحف الكبيرة ويغطي عملها بصفة رئيسية كالأخبار الرئيسية الداخلية والعالمية والأوضاع السياسية والاقتصادية والرياضية والتجارية والعلمية والثقاقية وغيرها. ومن هؤلاء من يهتم بالنقد الثقافي في مجالات السينما والمسرح والأدب، وتستفيد منهم الأوساط العاملة في تلك المجالات. 
ومنهم من يقوم بعمل باحث في الشئون الاجتماعية مثل رياضة الصغار أوالتخمة أو الجريمة أو ظروف العمل في أحد القطاعات والمصانع.الانتاجية العامة"

يبدو أن مصطلح (إعلامي) فقد معناه الحقيقي في عصر الإعلام الرقمي. فقد أصبح أي شخص يظهر في وسائل التواصل الاجتماعي لينقل خبراً سريعاً، أو يعلق على حادثة يسمي نفسه إعلامياً. وهذا ما أغضب الكثير من العاملين في المجال الإعلامي، الذين يمارسون مهنة الإعلام بشكل نظامي، ومنذ سنوات طويلة.

واعتقد أن الحل لهذه المشكلة هو التخلي تماماً عن مصطلح (إعلامي)، لأنه مصطلح فضفاض أصلاً، وغير مناسب للفترة الحالية. والمصطلح الدقيق والأفضل هو مصطلح (صحفي).
 إذاً، الإعلامي هو من يشتغل في مهنة الصحافة، بمواصفاتها وشروطها المعهودة، سواء الصحافة المكتوبة أو الصحافة المسموعة أو المرئية. أما الأشخاص الذين يظهرون في وسائل التواصل بغرض الشهرة أو التسويق التجاري، فيمكن تسميتهم (مشاهير السوشيال ميديا) أو (المؤثرون)، خاصة في مجال تسويق السلع والخدمات.

وللتأكيد، فإن من أراد الانتماء للصحافة، فإن عليه الالتزام بمواصفات وشروط وأخلاقيات هذه المهنة. والصحافة هي المهنة التي عن طريقها يكشف الصحفي الحقائق وينشرها. ويكون النشر في جريدة أو مجلة أو موقع إليكتروني أو إذاعة أو تلفزيون أو فيلم وثائقي. ولا يكتفي الصحفي بنشر الأخبار، بل يوفر أيضاً الشرح والتفسير الكافي للأحداث والقضايا التي تشغل الرأي العام، فيما يخدم المصلحة العامة."

الدراسات الإعلامية، هي حقل أكاديمي يهتم بدراسة دور الإعلام في المجتمع، ويحلل ويناقش طبيعة المؤسسات الإعلامية، وأساليب الإنتاج فيها، مع النظر إلى القوانين والتشريعات التي تحكمها وتؤثر على محتواها.

وتركز الدراسات الإعلامية على تأثير الإعلام على الجمهور، فتحلل كيف يستخدم الجمهور وسائل الإعلام، وكيف يصل الأشخاص إلى فهم المعاني المتعددة في الرسائل الإعلامية، وكيف يؤثر ذلك على معتقداهم وسلوكياتهم.

ويزداد الاهتمام بالدراسات الإعلامية في الوقت الحالي، نظراً لأن وسائل الإعلام، بأشكالها المتعددة، القديم منها والجديد، أصبحت جزءا هاماً من الحياة اليومية لغالبية أفراد المجتمع، وتؤثر بشكل واضح على الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسة للعديد من الشعوب.

كما تأتي أهمية الدراسات الإعلامية من حقيقة أن أغلب ما نعرفه عن العالم، في خارج محيطنا الشخصي، يأتينا من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. وهذا يعطي وسائل الإعلام قدراً كبيراً من النفوذ والسيطرة على العديد من جوانب حياتنا اليومية. فوسائل الإعلام لديها القدرة على تشكيل الواقع الذي نعيشه، وتشكيل اتجاهاتنا نحو العديد من القضايا التي تحيط بنا. لذلك، أصبح من المهم جداً، في هذا العصر، أن يكون لدينا فهم جيد لوسائل الإعلام، وأن يكون لدينا قدر كبير من الوعي بتأثير وسائل الإعلام علينا كأفراد ومجتمعات.

وهنا يأتي دور الدراسات الإعلامية، فالدراسات الإعلامية المعاصرة تقدم معلومات عن صناعة الإعلام من المنظور التاريخي والثقافي والاقتصادي والسياسي، لتساعدنا على أن نكون مواطنين واعين ومدركين لدور الإعلام في المجتمع، وذلك بتوضيح عمليات الإنتاج الإعلامي في سياقاتها المتعددة، وتأثيراتها النفسية والذهنية والسلوكية.


مع خالص الشكر والتقدير/للدكتور جمعة خياط والاستاذة الكريمة/ غالية الحربي
على مايقدمون من جهود في نشر المفاهيم والمضامين للأهداف الاعلامية والصحفية ورفع مستوى التوعية الثقافية لتلاميذكم من منسوبي صحيفتكم الفاضلة ودمتم بحفظ الله ورعايته .

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مقدمة في الدراسات الإعلامية

محرر الخبر

غاليه الحربي
مالكة ومدير عام الصحيفة
مالكة ومدير عام ايجانما

sss

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

أخبار الدوري المصري

استمع الافضل

آراء الكتاب

آراء الكتاب 2

د.عبدالله الوزان د.عبدالله الوزان
صحفي في قسم اخبار دولية ومحلية, أستاذ الصحافة والإعلام بجامعة عين شمس - مصر رئيس قسم التدريب بأكاديمية الصحافة الإلكترونية والإعلام الجديد (ايجانما التربوية التعليمية)
نقل المومياوات الملكية المصرية حدث أسطورى هز العالم
2021-04-06